المواد الملونة والأصباغ

عالم بلا ألوان هو عالم ممل ورتيب. تقسم العناصر والمواد التي تكون كل ما هو ملون، من جهة، وفقا للتركيبة الكيماوية الى ملونات عضوية وغير عضوية. ومن جهة أخرى، يستهدف اختيار الصبغة أو المادة الملونة سلوك المادة الملونة في وسط بعينه. وعليه، فالتفريق بين الصبغة والمادة الملونة ليس صارما ويمكن أن تكون المادة الواحدة صبغة وملونة في ذات الوقت.

تتكون الأصباغ من مادة جسيمية لا تذوب في ناقلها وبالتالي ينبغي أن تفتت ناعما في عامل رابط. وبسبب خصائصها البصرية فهي تستخدم كمواد حاملة للون، على سبيل المثال: في الدهانات، احبار الطباعة أو احبار الطابعات النافثة أو، الفضل الى الخصائص الكيماوية والفنية الخاصة، مثل العوامل المضادة للتآكل على سبيل المثال.

كما أن المواد الملونة هي موادغير عضوية أو عضوية، وفي بالمقارنة مع الأصباغ، قابلة للذوبان في ناقلها (الماء أو المذيبات العضوية). فهي تستخدم، على سبيل المثال، في تلوين الأقمشة (ملونات الأقمشة)، البلاستيك والياف البلاستيك وكمواد حاملة للون في تكنولوجيا الغذاء، مثال: بيتا كاروتين في المشروبات الغازية.

NETZSCH Paints

إنتاج الصباغ

The ultra-fine grinding of pigments places high demands on the machine technology to be employed. The finest, absolutely grit-free granulation, low-residue processing with minimal contamination, as well as fast, thorough cleaning when switching products are the minimum requirements.

more information

الحبر

Today's demands on toner powder for modern laser printers and photocopiers are high: the best print results in bright colors with the finest thin line development possible, low consumption and the best possible adhesion to all print media, just not in the machine itself.

more information

ثاني أكسيد التيتانيوم

Titanium dioxide is produced by the sulfate process or chloride process. It is by far the most important white pigment today and is used in diverse fields which include, for example, applications in the life sciences, in biotechnology as well as in the pharmaceutical and cosmetics industries.

more information